أطيب 7 أكلات تركية مشهورة يجب أن تجربها في 2021

‏مقدمة

مميزات كثيرة تلك التي يتمتع بها الطعام التركي، أبرزها التنوع، والمزج العجيب بين المطبخين الشرقي والغربي، وهو ما ‏جعله مقبولا لعدد كبير من الثقافات والجنسيات.‏

هناك العديد من الأكلات التركية الشهيرة، منها ما هو شعبي، ومنها ما هو فاخر.

إلا أن هناك صفة واحدة تجمع بين جميع المأكولات التركية، الا وهي الطعم الشهي.‏

الأكلات التركية الشهية والمعروفة داخل البلاد وخارجها عددها بالمئات، إلا أن بعضها وصل لمرتبة ‏الإرث الثقافي، ومنها من تم تسجيله دوليا باسم تركيا.‏


القائمة التالية تضم 7 أكلات تركية، روعي عند اختيارها معايير عدة من بينها التنوع، ونسبة الإقبال عليها:


1- اسكندر كباب / İskender Kebap

توجد أنواع متعددة من الكباب، ولكل نوع خصائصه ومميزاته ونكهاته الخاصة، ويعد الاسكندر ‏كباب واحدا من أشهر هذه الأنواع.‏

يعد “الاسكندر كباب” خيارا أساسيا في المطاعم للسائحين والمقيمين على حد سواء.

يرجع اسم هذه الأكلة إلى طاه تركي يدعى “محمد أوغلو إسكندر أفندي“، كان يعيش في مدينة “بورصة” التركية في النصف الأخير من ‏القرن التاسع عشر.

الوجبة عبارة عن شرائح رقيقة من اللحم، مطهية ومتبلة جيدا..‏

أسفل قطع اللحم يوضع الخبز التركي الشهير المسمى “بيديه”، وطبعا يكون مغمسا بالصوص الذي يسيل من اللحم..‏

أعلى قطع اللحم توضع صلصة الطماطم. ‏

بجوار قطع اللحم يوضع الزبادي كامل الدسم.‏

حول الطبق توضع شرائح مشوية من الطماطم والفلفل الأخضر والبصل.‏

عند التقديم، يتم إضافة الزبد الساخن الطازج على الطبق، حسب الرغبة.‏

طريقة إعداد “الإسكندر كباب” ليست صعبة، وهي تعتمد على جودة المكونات من لحم وخبز وغيرهم.

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

وقد حظيت هذه الوجبة بمتابعات كثيرة على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال اليوتيوبرز العرب والأجانب.

اليوتيوبر “محمد سرحان” ذهب إلى المطعم الذي أسسه مبتكر الأكلة “محمد أوغلو إسكندر” عام 1867، وأعطى انطباعاته عن المطعم والوجبة.


2- دجاج الفرن المغطى بالملح / Tuz Firin Tavuk

تعد هذه الوجبة من الأكلات الفاخرة، وفي نفس الوقت توصف بأنها أشهى وصفات الدجاج التركية.‏

يتم تغطية الدجاجة بالكامل بملح عالي الجودة، ثم وضعها في فرن مرتفع الحرارة، لعدة ساعات.‏

يتميز هذا الدجاج بأنه يكون مطهوا جيدا ما يجعله يذوب في الفم، بالإضافة إلى مذاقة اللذيذ والمتميز.‏

طريقة إعداد دجاج الفرن المغطي بالملح، وإن كانت تبدو في ظاهرها صعبة، إلا أن الشيف التركي الشهير “بوراك” قدم حلقة خاصة على قناة الجزيرة الفضائية، عرضها بشكل سلس.

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

أما عن طريقة تقديم الدجاج المدفون في الملح، في المطاعم، فهي تعتمد على مهارة الشيف وأسلوبه في كسر طبقات الملح وإشعال الكحول فوق الدجاجة.


3- السميط / السميت / ‏Simit

أحد أهم الأكلات الشعبية التي يحرص الأتراك على تناولها كل صباح، ويقول بعض المؤرخين إنه يعود ‏إلى القرن الرابع عشر خلال فترة حكم الدولة العثمانية.‏

السميط له شعبية عند مختلف الفئات والأعمار، لمذاقه الشهي وسعره الزهيد نوعا ما.

أشارت عدد من الإحصائيات إلى أن الأتراك يستهلكون يوميا أكثر من 2 مليون قطعة.‏

السميط معروف كذلك في بعض الدول العربية والأوروبية، مثل مصر ومقدونيا وبلغاريا وصربيا.‏

يتم إعداده من الطحين (الدقيق) على شكل دائري، ثم يرش عليه السمسم.‏

ويتم تناول السميط غالبا كوجبة إفطار، مع كوب من الشاي التركي الأسود الصغير، أو ‏مشروب الـ”أيران- عيران” الشهير، وقطع الجبن.‏

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

طريقة إعداد السميط، سهلة، ولا تحتاج إلى مهارة خاصة، فقط القدرة على إعداد العجين.

اليوتيوبر “باسل الحاج”، تجول في شوارع إسطنبول، وأعد حلقة عن مأكولات الشارع، كان من بينها “السميط“.


4- مانتي / Mantı

نوع من المعجنات التركية الشهية، التي يعودها أصلها إلى وسط آسيا.‏

عبارة عن قطع من العجين صغيرة الحجم، يتم سلقها سادة أو بعد حشوها بقطع اللحم.‏

يضاف على “المانتي” بعد نضجه، الزبد الساخن، وزيت زيتون، وبهارات خاصة تتكون من النعناع ‏والزعتر والبقدونس، كما يضاف الزبادي الطازج.‏

طريقة إعداد الـ “مانتي”، ليست صعبة، ومكوناتها متوفرة، وتعتمد في النهاية على أسلوب الحشو والتقديم.

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

وهناك الكثير من اليوتيوبرز الذين يتتبعون المأكولات التركية، استعرضوا هذه الوجبة داخل المطاعم في مدن مختلفة.


5- تشي كفتة / Çig Köfte

يسميها البعض “الكبة التركية” والبعض الآخر يطلق عليه اسم “الكفتة النية”، وهو من الأكلات الشعبية ‏الشهيرة في تركيا التي تصلح لتناولها على مدار اليوم.‏

يقول الخبراء إن أصلها يعود إلى آلاف السنين، وأنها مازالت تحتفظ بشكلها ولم تتغير بتغير العصور ‏والثقافات.‏

كانت في السابق تباع مضافا إليها اللحم المسلوق، ولكن صدرت قرارات إدارية تمنع ذلك، وأصبحت ‏منذ ذلك الحين نباتية 100%.‏

سميد القمح أو البرغل هو العنصر الأساسي فيها، بالإضافة لمكونات أخرى، توضع حسب الرغبة.

من بين هذه المكونات الإضافية: ‏الجوز، والبهارات، والزعتر، ودبس الرمان، والبصل، والتوم، والليمون.‏

لا يتم تسخين هذه الوجبة، أو طهيها، وإذا تم إعدادها في المنزل، فإن الرجال غالبا ما يتولون هذه المهمة، لأنها تعتمد ‏على المجهود العضلي.

يتم فرك البرغل باليد عشرات المرات، وكلما زاد الفرك أو الهرس كلما ‏كانت الـ “تشي كفته” أفضل مذاقا.‏

تؤكل بالخبز أو بدونه، ويفضل الأتراك أكلها وهي ملفوفة بورق الخس الطازج.‏

طريقة إعداد الـ “تشي كفته”، تتميز بأنها لا تحتاج إلى طهي أو تسخين.

هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

اليوتيوبر “محمد سرحان” خصص أحد فيديوهاته لاستعراض أبرز مأكولات الشارع في مدينة إسطنبول، وكانت الـ “تشي كفته”، من بينها.

أما عن أماكن بيع الـ “تشي كفته”، فهناك محال متخصصة في بيعه، غالبا ما تكون صغيرة الحجم، ولكنها أكثر احترافية، ومأكولاتها ألذ طعما.


5- دونير / Döner

الوجبة الأشهر للسياح العرب والأجانب في تركيا، ويسميها بعض العرب “الشاورما التركي”.‏

يعود تاريخ الـ “دونير” إلى القرن الثامن عشر في عهد الدولة العثمانية، وفقا لبعض المؤرخين.‏

أصل الكلمة التركية ‏Döner، يأتي من فعل الدوران، وهذا لأن الوجبة تعتمد، مثل الشاورما، على دوران سيخ من ‏اللحم أو الدجاج، بشكل مستمر.‏

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

توجد في تركيا محلات مخصصة لبيع هذ  ا النوع من الوجبات فقط، وهي تقدمه بأشكال مختلفة، مثل ‏الساندويتشات بأنواعها، أو في أطباق مع سلطة الزبادي، والبطاطس والأرز.‏

اليوتيوبر “محمد سرحان” أعد حلقة خاصة عن أحد محلات إسطنبول الشهيرة في بيع الدونير.


6- كوكوريتش / Kokoreç

وجبة تحظى بشعبية كبيرةٍ جدًا في تركيا.

كما أن هذه الوجبة موجودة في العديد من دول البلقان، بنفس الاسم مع اختلاف ‏بسيط في الأحرف والنطق.‏

المكونات الأساسية لهذا النوع من الطعام التركي، تعتمد على دهن الأغنام (اللية)، وأمعائها.

يتم نقع الدهن في خلطة من الليمون ‏والخل والملح والثوم والبصل والبهارات وزيت الزيتون.‏

بعد ذلك يتم لف الدهن على السيخ، ثم يتم لف أمعاء الماعز على الدهن، ويوضع السيخ على نار هادئة، بشكل أفقي.

تقدم الوجبة على شكل ساندويتشات، أو أطباق، مع شرائح الطماطم والبصل والليمون.‏

طريقة إعداد الكوكوريتش، قد يكون بها قدر من الصعوبة، إلا أنها في النهاية تعتمد على وجود دهن وأمعاء الأغنام، وهذه المكونات تتوفر في كثير من محال الجزارة.

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

اليوتيوبر “محمد سرحان” خصص إحدى حلقات برنامجه على اليوتيوب لاستعراض  الأكلات الشعبية التركية في  مطاعم إسطنبول، وكان من بينها الكوكوريتش.


7- كومبير / البطاطس المحشوة / ‏Kumpir

أكلة تركية شهيرة، غالبا ما يتم تقديمها في الأماكن السياحية، وتعتبر منطقة أورتاكوي، من أبرز المناطق ‏التي تقدمها.‏

أما عن الحشو، فهو عبارة عن المقبلات المتوفرة في المنزل، بما في ذلك: الذرة الصفراء، والزيتون الأخضر والأسود.

كما يتم إضافة قطع السوسيس، والكاتشاب، والمايونيز، وغيرها.

طريقة إعداد “الكومبير” سهلة، ولا تتطلب مجهودا كبيرا، فهي تعتمد بشكل أساسي على حبات بطاطس كبيرة الحجم، مشوية في الفرن.

يمكن إعداد هذه الأكلة الشهية في المنزل، بدون الحاجة لأدوات خاصة.

وتوفر شركة يولاندو لعملائها فرصة الحصول على أدوات المطبخ العالمية التي تباع في الأسواق ومواقع التسوق التركية الشهيرة، بأقل الأسعار، ودون الحاجة لوسطاء.

طريقة تقديم الكومبير، في المحال التجارية، تتميز بأنها تجعل من يشاهدها متشوقا لتذوق الأكلة، والتمتع بما يراه من مختلف ألوان المقبلات.

اليوتيوبر “باسل الحاج”، تجول في شوارع إسطنبول، وأعد حلقة عن مأكولات الشارع، كان من بينها أكلة الـ “كومبير“.


Leave a Comment